منتدى نورعيني
كلمة الإدارة : معا بتكاتفنا وتعاوننا نجعل منتدى نور عيني في القمه . لنتميز في كتابة المواضيع . لنتميز في ردودنا . لنجعل التميز شعارنا . هيا نبدع ونزيد من نشاط المنتدى

منتدى نورعيني

لاتــتــعـــجــب إذا رأيـــتـــنـــي أضـــحـــك يـــومـــاً وأبـــكـــي يـــومـــاً ... فـــأنـــا كـــالـــورده ... يـــومـــاً أزيـــن عـــرســـاً ... ويـــومـــا أزيـــن قـــبـــراً
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
أهلاً وسهلاً بكم أخي الزائر وأختي الزائرة في منتدى نور عيني المتواضع ونتمنى لكم قضاء أجمل الأوقات معنا نورتونا وشرفتونا بزيارتكم
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 31 بتاريخ الثلاثاء أغسطس 01, 2017 5:55 pm
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Ňōūŗ Ėěήÿ
 
للروح جروح
 
تلميذة الايام
 
jo feras
 
مبحر في زرقة العين
 
المجهول
 
"ذبحـــــني غـــــلاك"
 
ALORD_SYRIA
 
ساحر الظلام
 
حسين البليلات
 
المواضيع الأخيرة
» اريد استرجاع حسابي عندكم
الخميس يوليو 27, 2017 6:11 am من طرف rawanheart1991

» بعد صراع مرير مع سرطان الثدي،أم عبد القادر تشفى و تعود لأبنائها بصحة وعافية
الإثنين ديسمبر 02, 2013 6:41 pm من طرف بشرى العمر

» عيش الدنيا
الخميس فبراير 21, 2013 6:47 pm من طرف noor3eeny

» دموع عند ذكراك
الخميس فبراير 21, 2013 6:38 pm من طرف noor3eeny

» دعاء ترفض جهنم قارئه يوم القيامة
الأربعاء ديسمبر 21, 2011 6:03 am من طرف Ňōūŗ Ėěήÿ

» خوف المؤمن من أن يحبط عمله وهو لا يشعر‎
الأربعاء ديسمبر 21, 2011 6:01 am من طرف Ňōūŗ Ėěήÿ

» *عشر نجمات تضيء بها حياتك *
الأربعاء ديسمبر 21, 2011 5:47 am من طرف Ňōūŗ Ėěήÿ

» خمس جواهر ...تزيل عنا همومنا!!!
الأربعاء ديسمبر 21, 2011 5:45 am من طرف Ňōūŗ Ėěήÿ

» خلفيات ثري دي ليلية
الثلاثاء ديسمبر 20, 2011 5:13 am من طرف Ňōūŗ Ėěήÿ

» الثلج في الصين !!‏
الثلاثاء ديسمبر 20, 2011 5:09 am من طرف Ňōūŗ Ėěήÿ

سحابة الكلمات الدلالية
الحبيبه
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
محركات البحث
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى نور عيني على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى نورعيني على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 أمراض الحساسية تبعث على الحيرة دوماً

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
????
زائر



مُساهمةموضوع: أمراض الحساسية تبعث على الحيرة دوماً   الجمعة أبريل 08, 2011 7:07 am


خلال العشرين سنة الماضية لاحظ العلماء في الغرب زيادة ملحوظة في الحساسية (حساسية التهاب الأنف أو حمى القش) فضلاً عن التوابع الأخرى ذات العلاقة بالحساسية مثل الربو والتهاب الجيوب. وبينت الدراسات الحديثة أن هناك حوالي 50 مليون أمريكي- بنسبة واحد من كل خمسة مواطنين- يصابون بأعراض الحساسية. وتكلف هذه الاضطرابات الدولة أكثر من 18 بليون دولار سنوياً.
إن الحساسيات، مع ذلك لا تلقى اعتباراً كبيراً. فإذا قال أحدهم (أعاني من برد فظيع) فإننا نتعاطف معه كما تقول ماري ورستيل، المدير التنفيذي للمؤسسة الأمريكية للربو والحساسية. لكن إذا قال نفس الشخص (أعاني حساسية فظيعة) نميل إلى إهماله. علينا -حقيقة- أن نأخذ المسألة بجدية أكبر.
ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هو ما سبب زيادة الحساسية في وقتنا الحالي؟
لا يعلم أحد يقيناً. ووفقاً لما أورده د. هارولد نيلسون في مركز الطب والبحوث الوطني في دينفر فإنه يبدو أنها تزداد مع نمط الحياة الغربي. ومن بين الاحتمالات ذات العلاقة المسببة له، استخدام المضادات الحيوية في سن مبكرة، جزيئات عوادم الديزل والتغييرات في الحمية تجاه طعام أكثر معالجة. ولايزال الباحثون يحاولون توضيح التفاعل بين الملوثات البيئية، والوراثة الجينية، والعوامل الأخرى.
ما هي الحساسية؟
إنها تفاعل مفرط لنظام منيع، كما يقول د. ديفيد ريسنيك- اختصاصي حساسية أطفال في أحد مستشفيات نيويورك-إن النظام المنيع للشخص المصاب بالحساسية يكون أشبه بحامية ذات حراس شديدي التوتر والعصبية يحرسون في دوريات حدوداً مضطربة. عندما يحدد مكان العدو، يستجيب بحسم بالإسراف في القتل: تقاتله المضادات الحيوية ذات الفلوبين المناعي إي (IgE). فهي ملحقة بخلايا ثديية (كثيرة في قناتي التنفس والمعدية المعوية) التي تطلق كيماويات التهابية، تشمل التسمين. تستحث هذه تفاعلات معروفة للحساسية: عيون تعاني الحكة، أنف تسيل، ضيق في التنفس، الشري أو حتى حساسية مفرطة وأحياناً اختلاطات مميتة.
إن الحساسية هي مرض يأخذ أشكالاً عديدة وقد تبدأ بالمادة التي تثير الحساسية بعطاس في شخص ما وفي صورة (طفح) في آخر. إذا كنت عرضة للحساسية فإنك من المحتمل أن تتفاعل ومع أكثر من مادة من المواد المثيرة لها، قد تمتد القائمة مع الزمن. لكن الحساسية تأتي وتذهب، قد تنمو وأنت تعاني الأكزيما، وتنتهي بحمى القش، يمكن أن يلعب الإجهاد دوراً أيضاً في تفاعلات حساسية معينة.
أخيراً، يمكن أن تكون أعراض الحساسية محيرة أحياناً، يقول د. جاري راشيليفسكي، الرئيس السابق للأكاديمية الأمريكية للحساسية والربو والمناعيات: إنها صداع وإعياء وسعال، إنها باختصار حالة مزرية.
بــرد أم مــاذا؟
إذا كانت أعراض الحساسية لديك تبدو أكثر من مزعجة، فقابل طبيبك؛ لأن بإمكانه أن يشخص ويعالج حساسيات كثيرة، وإن دعت الضرورة، يحولك إلى اختصاصي لإجراء بعض الاختبارات الجلدية. إذا كنت تعاني من برد أو حمى قش؟ فسوف يقوم الاختصاصي بفحص مسحة الأنف وخلايا الدم البيضاء (الحمضيات) والتي توجد بكثرة في التهاب الأنف.
ماذا عن حساسيات الطعام؟ يختلف الأطباء والمرضى على هذا الأمر، فهناك حوالي 25 % من الناس يهملون هذا الجانب، لكن الأطباء يحددون الرقم بحوالي ستة إلى ثمانية للأطفال تحت الثالثة وواحد إلى اثنين في المائة للكبار. ويقولون عن الباقين إنهم يعانون حساسيات مفرطة أو تسمم طعام عرضياً.
بالنسبة لهؤلاء الذين يعانون حقيقة من حساسيات الطعام فإن الشيء المخيف هو أنهم يمكن أن يكونوا في خطر، وأن فرط الحساسية بسبب الطعام يمكن أن يدخلك غرفة الطوارئ. قليل من الأطعمة مسؤول عن 90 % من التفاعلات وفق ما أوردته الإحصاءات الأكاديمية الخاصة باضطرابات الحساسية. عند الأطفال فالأطعمة هي الحليب والبيض والفول السوداني وجوز الأشجار، والصويا والقمح، وعند الكبار أهمها الفول السوداني وجوز الأشجار والسمك والمحار.
دفاعات الخط الأول
بالنسبة لمعظم الحساسيات، فإن أول خطوة يجب اتباعها دائماً هي (التفادي ثم التفادي) فإذا كنت تعلم بأنك تعاني حساسية قاسية لأطعمة معينة فكن حريصاً في الابتعاد عنها، وإذا كنت في مطعم فاطلب قائمة مكونات الطبق، وبالنسبة للرضع، إذا كان للأسرة قابلية للحساسية من الطعام، فمن الأفضل أن يرضع الطفل من الثدي ويمسك عن الأطعمة الصلبة حتى يبلغ عمره ستة أشهر. ولا حاجة إلى تقديم الفول السوداني أو السمك حتى سن الثالثة على الأقل، كما يوصي بذلك الأطباء. وإن الأطفال الأكبر سناً والكبار الذين يعانون حساسية يجب أن يأكلوا وجبة متنوعة، لأن أكل الأطعمة نفسها من حين إلى آخر يمكن أن يساعد على نشوء الحساسية.
وتجنباً للحساسية فقد قسم المختصون مثيراتها إلى قسمين (داخل البيت وخارجه) أما مثيرات الحساسية داخل البيت فهي ذرات الغبار، شعر وعفن الحيوانات المنتشر وسط السجاد والستائر وريش الوسادات والأغطية الأرضية. فما عليك إذن سوى أن تزيل مثل تلك الأشياء من منزلك بلا شفقة.
وينصح الأطباء بأن تكون غرفة نومك هي المكان الذي تقضي فيه معظم وقتك في البيت. وإذا كنت تعاني من شعر الحيوانات فلا تدع هرتك أو كلبك ينام فيها، أو اجعله ينم في خارج البيت أو تخلص منه. وهاك بعض النصائح الأخرى :
نظف المنزل من حين إلى آخر، اغسل الأغطية كل أسبوعين في ماء ساخن (130 درجة فهرنهايت)، استخدم مكيف هواء في الصيف (غيّر المرشح سنوياً)، حاول وضع مرشحات على فتحات تسخين الهواء (غيّر المرشحات مراراً)، اشتر مرشحات (هواء ذات فعالية عالية) واستخدم (مكنسة كهربائية) للهواء ذات فعالية عالية.
احذر إحضار مثيرات الحساسية الموجودة خارج البيت إلى داخل البيت. غير ثيابك واغسل شعرك قبل النوم لإزالة الغبار. كن يقظاً من أي سموم وكذلك الحشرات اللاسعة. إذا كنت تشعر بدوار أو غثاء أو صداع، أو مشكلات في التنفس أو ظهور الطفح بعد كل لسعة حشرة فقابل طبيبك في الحال.
دفاعات الخط الثاني
مع أن تفادي مثيرات الحساسية يمكن أن يزيل 50 إلى 70 % من تفاعلات الحساسية كما يقدر الأطباء، إلا أن 80 % من المرضى هم بحاجة إلى الدواء.إن مرضى الحساسية متحمسون لوصفة المضادات للهستامين مثل (كلارنتين)و(اليرجا) لأنها فعالة وغير مسكنة.
كما أن هناك دواء لايزال قيد البحث والتجربة وقد أظهر نتائج واعدة لربو الحساسية. ويبدو أن د . هنري ميلجروم- من مركز الطب والبحوث الوطني- متفائل بشأن إمكانية استخدام الدواء المضاد لاضطرابات الحساسية الأخرى مادام الدواء يوقف تفاعل الحساسية.
أما بالنسبة للذين يعانون أعراضاً دائمة حتى مع الأدوية أو الذين هم في خطر من لسعات الحشرات القاتلة، فبإمكانهم أن يلجأوا إلى المداواة بالتمنيع بأن تؤخذ حقن مثيرات الحساسية لمدة تتراوح بين ثلاث إلى خمس سنوات، فهي تزيل حساسية نظام المناعة تدريجياً. هذه العملية تريح في حوالي 80 % من الحالات.
علاج بديل
عندما يكون الإجهاد عاملاً مساهماً في هجمات ربو الحساسية، فإن أساليب الاسترخاء قد تساعد بعض المرضى. ويضيف د . جيمس غردون- مدير مركز طب العقل في ولاية واشنطن-: من الضروري أن تساعد الناس لينظروا إلى مشكلاتهم النفسية وتقدم لهم الوسائل لمعالجة الإجهاد والضغط. نحن نستخدم صوراً موجهة لنقلل من الحساسية التي يعانيها الناس. إن الانزعاج من غبار الطلع قد يأتي في صورة ماء بارد، أو نسيم يهب في الأنف. وقد لا يعقل هذا بالنسبة إلى شخص ما، لكنه يجدي بالنسبة لشخص آخر.
إذا كنت ترغب في معرفة طرائق العلاج الحديثة، فإن عليك أولاً أن تناقشها مع طبيب الرعاية الأولية. وإذا بدا لك أن هناك شيئاً جيداً جداً حقيقة، فتذكر القاعدة التي تقول لاتجازف بدون ضمان.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أمراض الحساسية تبعث على الحيرة دوماً
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نورعيني :: قسم الاجتماعي والاسري :: منتدى الصحة والطب-
انتقل الى: