منتدى نورعيني
كلمة الإدارة : معا بتكاتفنا وتعاوننا نجعل منتدى نور عيني في القمه . لنتميز في كتابة المواضيع . لنتميز في ردودنا . لنجعل التميز شعارنا . هيا نبدع ونزيد من نشاط المنتدى

منتدى نورعيني

لاتــتــعـــجــب إذا رأيـــتـــنـــي أضـــحـــك يـــومـــاً وأبـــكـــي يـــومـــاً ... فـــأنـــا كـــالـــورده ... يـــومـــاً أزيـــن عـــرســـاً ... ويـــومـــا أزيـــن قـــبـــراً
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
أهلاً وسهلاً بكم أخي الزائر وأختي الزائرة في منتدى نور عيني المتواضع ونتمنى لكم قضاء أجمل الأوقات معنا نورتونا وشرفتونا بزيارتكم
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 31 بتاريخ الثلاثاء أغسطس 01, 2017 5:55 pm
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Ňōūŗ Ėěήÿ
 
للروح جروح
 
تلميذة الايام
 
jo feras
 
مبحر في زرقة العين
 
المجهول
 
"ذبحـــــني غـــــلاك"
 
ALORD_SYRIA
 
ساحر الظلام
 
حسين البليلات
 
المواضيع الأخيرة
» اريد استرجاع حسابي عندكم
الخميس يوليو 27, 2017 6:11 am من طرف rawanheart1991

» بعد صراع مرير مع سرطان الثدي،أم عبد القادر تشفى و تعود لأبنائها بصحة وعافية
الإثنين ديسمبر 02, 2013 6:41 pm من طرف بشرى العمر

» عيش الدنيا
الخميس فبراير 21, 2013 6:47 pm من طرف noor3eeny

» دموع عند ذكراك
الخميس فبراير 21, 2013 6:38 pm من طرف noor3eeny

» دعاء ترفض جهنم قارئه يوم القيامة
الأربعاء ديسمبر 21, 2011 6:03 am من طرف Ňōūŗ Ėěήÿ

» خوف المؤمن من أن يحبط عمله وهو لا يشعر‎
الأربعاء ديسمبر 21, 2011 6:01 am من طرف Ňōūŗ Ėěήÿ

» *عشر نجمات تضيء بها حياتك *
الأربعاء ديسمبر 21, 2011 5:47 am من طرف Ňōūŗ Ėěήÿ

» خمس جواهر ...تزيل عنا همومنا!!!
الأربعاء ديسمبر 21, 2011 5:45 am من طرف Ňōūŗ Ėěήÿ

» خلفيات ثري دي ليلية
الثلاثاء ديسمبر 20, 2011 5:13 am من طرف Ňōūŗ Ėěήÿ

» الثلج في الصين !!‏
الثلاثاء ديسمبر 20, 2011 5:09 am من طرف Ňōūŗ Ėěήÿ

سحابة الكلمات الدلالية
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
محركات البحث
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى نور عيني على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى نورعيني على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

  الرعــد ٍٍٍٍ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ňōūŗ Ėěήÿ
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 621
نقاط : 2727
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 06/04/2011
العمر : 33
الموقع : http://noureeny.yoo7.com/

مُساهمةموضوع: الرعــد ٍٍٍٍ    السبت سبتمبر 03, 2011 2:06 am

الرعــد, ٍٍٍٍ

الرعــد
ٍٍٍٍ



*** الــرعــد
***


******


***
*
*
*






من
آيات الله ... الرعد يسبح بحمد الله


فيه صور من الرحمة والعقاب



“الرعد”، ظاهرة كونية طبيعية، واحدة من جند الله، يسبح بحمد ربه،
وطريقة تسبيحه
هذه لا يعلمها إلا الله خالقه.. خاضعا لأوامره، ضارعا له مداوما
على ذكره، يشكره اعترافا
لجلاله بالألوهية والربوبية والوحدانية، وبأنه خالق
الكون ومليكه والمتفرد فيه بالسلطان
والمبدع له بعلمه وحكمته
وقدرته.


وظاهرة الرعد فيها الكثير من الرحمة، وأيضا فيها العديد من صور
العقاب والعذاب إن تحولت





إلى صواعق مهلكة ونتجت عنها سيول
جارفة، وهي تحدث بأوامر الله، وكذلك تتحرك وفق سننه
وإبداعه في خلقه، تقدم صورة
من صور تسبيح الكائنات والمخلوقات لخالقها، فهو حمد وتسبيح
وتقديس لله تعالى
وخضوع لجلاله بالطاعة والعبادة على الحقيقة لا على المجاز، وهذا التسبيح

والتنزيه والتقديس والعبادة لله تعالى من قبل الظواهر الكونية والجمادات
والأحياء، دون الخلق المكلف،
هو ضرب من ضروب الغيب المحجوب عن الإنسان وعن
إدراكه وحسه رحمة به واستكمالا لمتطلبات
اختباره وابتلائه في هذه الحياة الدنيا،
ومن ضروب الغيب الذي يجب على كل مؤمن بالله أن يتلقاه
بالتصديق والتسليم
والتفويض إلى الله تعالى الخالق البارئ المصور الذي أبدع هذا الكون بعلمه
وحكمته
وقدرته، ووصف خلقه كله بأنه مسبح فقال:


“تسبح له السموات السبع والأرض
ومن فيهن وإن من شيء إلا يسبح بحمده
ولكن لا تفقهون تسبيحهم إنه كان حليما
غفورا”
(الإسراء: 44).


سورة الرعد


وقد أفرد القرآن الكريم
سورة كاملة باسم “الرعد” وفي هذا السياق قال الدكتور عبد الله شحاتة رحمه
الله:
تبدأ سورة الرعد بقضية عامة من قضايا العقيدة وهي قضية الوحي بهذا
الكتاب:
“المر، تلك آيات الكتاب والذي أنزل إليك من ربك الحق ولكن اكثر الناس لا
يؤمنون”
(الرعد: 1)،
وهذا الافتتاح يلخص موضوع السورة كله، ويشير إلى جملة
قضاياها، وتسترسل السورة في
استعراض آيات القدرة وعجائب الكون الدالة على قدرة
الله الخالق الناطقة بأن من مقتضيات هذه الحكمة
أن يكون هناك وحي لتبصير الناس،
وان يكون هناك بعث لحسابهم ورجوعهم إلى الخالق الذي بدأهم
وبدأ الكون كله قبلهم
وسخره لهم ليبلوهم فيما آتاهم، وتبدأ الآيات الرائعة في رسم المشاهد
الكونية
الضخمة، نظرة إلى السماء ونظرة إلى الأرض ومشاهدها وكوامن الحياة، وهذه
اللفتة
إلى مظاهر القدرة الإلهية تحرك الوجدان أمام هذا المشهد الهائل بما فيه
من عظمة وقدرة وإتقان.


ونصل إلى قول الله تعالى:



“هو
الذي يريكم البرق خوفا وطمعا وينشئ السحاب الثقال ويسبح الرعد بحمده
والملائكة
من خيفته ويرسل الصواعق فيصيب بها من يشاء وهم يجادلون في الله وهو
شديد المحال”
(الرعد: 12-13)،




فيخبر الله سبحانه وتعالى انه
هو الذي سخر البرق وهو ما يرى من النور اللامع ساطعا من خلال السحاب، يخاف المسافر
أذاه وشقته، وطمعا يرجو بركته ومنفعته ويطمع في رزق الله وينشئ السحاب الثقال
بالماء، ويسبح الرعد بحمده، أي يظهر قدرته تعالى وجبروته وتسخيره لجميع ظواهر هذا
الكون كقوله تعالى:
“وإن من شيء إلا يسبح بحمده”.


وكان رسول الله
صلى الله عليه وسلم إذا سمع الرعد والصواعق قال: “اللهم لا تقتلنا بغضبك ولا تهلكنا
بعذابك وعافنا قبل ذلك”، وعن أبي هريرة انه كان إذا سمع الرعد قال: “سبحان من يسبح
الرعد بحمده”، وعن عبد الله بن الزبير أنه كان إذا سمع الرعد ترك الحديث
وقال:
“سبحان من يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته، إن هذا الوعيد شديد لأهل
الأرض”.



مشاهد مؤثرة


والرعد والبرق والسحاب مشاهد
معروفة، وكذلك الصواعق التي تصاحبها في بعض الأحيان،
وهي بذاتها مشاهد ذات اثر
في النفس حتى اليوم وعند الذين يعرفون الكثير عن طبيعتها،
والسورة تذكر هذه
الظواهر متتابعة، وتضيف إليها الملائكة والتسبيح والسجود والخوف لتصوير
سلطان
الله المتفرد بالقهر والنفع والضر، وقد سميت السورة ب”الرعد” لقوله سبحانه وتعالى:

“ويسبح الرعد بحمده”،
والرعد ذلك الصوت المدوي وهو أثر من آثار الناموس
الكوني الذي صنعه الله أيا كانت طبيعته وأسبابه،
فهو رجع صنع الله في هذا الكون،
وهو يحمد ويسبح بلسان الحال، للقدرة التي صاغت هذا النظام،
كما أن كل مصنوع جميل
متقن يسبح ويعلن عن حمد الصانع والثناء عليه بما يحمله من جمال
وإتقان.


وقد اختار الله سبحانه وتعالى أن يجعل صوت الرعد تسبيحا للحمد،
اتباعا لمنهج التصوير القرآني
في مثل هذا السياق وخلق سمات الحياة وحركاتها على
مشاهد الكون الصامتة لتشارك في المشهد كله،
وقد انضم إلى تسبيح الرعد بحمد الله
تسبيح الملائكة من خوفه وتعظيمه، وفي آية أخرى يقول:
“والملائكة يسبحون بحمد
ربهم”.


وقد وردت الإشارة إلى تسبيح الرعد في القرآن مرة واحدة في
الآيتين 12 و13 من سورة الرعد،
وهاتان الآيتان الكريمتان تشيران إلى ترابط
الظواهر الكونية الواردة فيهما من الرعد والبرق والسحاب
الثقال والصواعق ببعضها
بعضاً، وهو ما أثبته العلم الحديث، وتشيران إلى أن الرعد يسبح لله تعالى
ويخاف
من عقابه تسبيحا يشبه تسبيح الملائكة وصالحي الإنس والجن وبقية
الخلق.


والسياق القرآني في الآيتين يحشد تلك الظواهر الجوية العابدة
لله، المسبحة بحمده، ويضيف إليها
الملائكة في مشهد إيماني يظهر الخضوع لأوامره
وخوفا ورهبة من غضبه وعقابه واعترافا لجلاله.


ويذكر أهل العلوم الكونية
أن كلا من ظاهرتي البرق والعواصف الرعدية تنشآن عن تصادم شحنات كهربائية متعاكسة في
السحب، وعندما تتعاظم تلك الشحنات يحدث تفريغ كهربائي على هيئة البرق،
ويؤدي
الشرر الناتج عن البرق إلى الارتفاع المفاجئ في درجة حرارة الهواء داخل السحب مما
يؤدي
إلى تمدده بأصوات انفجارية شديدة تسمى بالرعد، ونحن نرى البرق بمجرد حدوث
الوميض ثم نسمع الرعد، ويقدر حدوث العواصف الرعدية في بعض مناطق العالم بحوالي 45
ألف عاصفة يوميا،
وتعتبر من اعظم الظواهر الجوية المعروفة لنا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://noureeny.yoo7.com
 
الرعــد ٍٍٍٍ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى نورعيني :: قسم الاسلامي :: منتدى الاسلام العام-
انتقل الى: